كلمة رئيس مجلس الإدارة

يمثل قطاع الرعاية الصحية واحدا من أكبر القطاعات وأكثرها نموا على مستوى العالم نظرا لأن هذا القطاع ينفق أكثر من 10% من الناتج المحلي الإجمالي (GDP) لمعظم الدول المتقدمة، ويشكل جزءا هائلا من إقتصاد أي دولة ، ويشهد قطاع الرعاية الصحية في العالم العربي زيادة كبيرة في الإنفاق تصل إلى 125 مليار دولار امريكي وهو ما يشكل نصف معدل الإنفاق العالمي الذي يصل إلى 250 مليار دولار امريكي. تعتبر الأردن من الدول الرائدة في تقديم الرعاية الصحية حيث سجلت في العام 2011 أعلى معدلات الإنفاق في المنطقة بنسبة 7.72% ووصلت هذه النسبة إلى 9% في العام 2014 أي ما يعادل مليار و850 مليون دينار اردني ، وحققت مؤشرات رعاية صحية عالية المستوى في المنطقه العربية من حيث إنخفاض معدلات وفيات الامهات والاطفال الرضع، وزيادة عدد أسرة المستشفيات ليصبح 3918 سرير في القطاع الخاص و 4572 في القطاع الحكومي. ونظرا لما تتمتع به الأردن من سمعة طيبة في تقديم الخدمات الطبية ولإحتوائها لمؤسسات طبية عالية المستوى وخبرات طبية متميزة فقد أعتُبرت الأردن رائدة في مجال السياحة العلاجية في العالم العربي وخامس دولة عالميا مما أدى إلى تسميتها من قبل مجلة السياحة الطبية الدولية لتكون " وجهة السياحة العلاجية لعام 2014 " ولاحقا لما تقدم ذكره والذي شكل إلزاما على شركة اوبتما لتكون جزءا من إستمرارية النجاح التي حققها الأردن في مجال الرعاية الصحية وذلك من خلال تقديم خدمات إدارة التامين الصحي لشركات التامين وصناديق التامين الكبرى، وفق رؤية جديدة تتمثل في الوقوف جنبا إلى جنب مع مقدمي الخدمات الطبية الذين يمثلون العصب الرئيسي في العلاقة التامينية الطبية وتقديم كل سبل الدعم لهم للحفاظ على مستوى الرعاية الصحية المتميزة التي يقدمها مقدمي الخدمات الطبية وفقا لشروط وتعليمات أنظمة التامين الصحي المعمول بها في كل مؤسسة، مما يحقق راحة وطمأنينة لدى كل من مقدمي الخدمات الطبية والمشتركين والجهات المؤمنة للنفقات وبالتالي ضمان ديمومة الرعاية الصحية .

رئيس مجلس الادارة